تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية Killing me softly للمغنية الأميركية لوري ليبرمان

سمعي
الصورة من يوتيوب(المغنية لوري ليبرمان)

اشتهرت الأغنية بصوت روبيرتا فلاك Roberta Flack سنة 1973 لكنها رأت النور قبل ذلك بصوت مغنية الفولك لوري ليبرمان Lori Liberman سنة 1972 وشاءت الأقدار أن تهبها أكثر من حياة ومن نجاح لكن بغير صوت مغنيتها الأصلية التي بقيت في طيّ النسيان.

إعلان
 
استمعت المغنية روبيرتا فلاك Roberta Flack إلى أغنية Killing me softly with his songفي صيغتها الأصلية في نوعية الفولك أثناء رحلة جوية سنة 1973 وأعجبت بها كثيرا، فأعادت توزيعها وقررت تسجيلها باقتراح من الموسيقي والمنتج الأميركي كوينسي دجونس Quincy Jones وعند صدورها احتلت بها المرتبة الأولى في أمريكا وفي عديد بلدان العالم.
 
بعد هذا التاريخ كانت للأغنية حياة أخرى انطلاقا من سنة 1996 بفضل إعادة توزيعها وتقديمها من طرف فريق The Fugees وتصدرت مرة أخرى سباقات الأغاني في إنجلترا والكثير من البلدان الأخرى، كما استهوت أصواتا أخرى فغنوها بعديد التصورات الموسيقية، أما تاريخ ولادتها الأولى فكان سنة 1972 بصوت المغنية لوري ليبرمان Lori Liberman التي اشتهرت أغنيتها في كل بقاع العالم وبقيت هي مجهولة تحلم باعتراف لم تحصل عليه قط.

 

أغنية Killing me softly with his song تغنيها Roberta Flack

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.