حكاية نغم

أغنية " جنة " لعبد الباسط ساروت تؤدّيها فرقة سطور

سمعي
فيسبوك

يتحدث إياد سرهيد، عضو مؤسس في فرقة سطور، عن رمزية أغنية "جنة" وعن الأسباب التي جعلت الفرقة تعيد تقديمها بتوزيع موسيقي جديد، ويتوقف في ذلك عند حضورها في فيلم وثائقي عن الثورة السورية وعند الأسس التي تكوّنت من أجلها الفرقة.

إعلان

تختلف زوايا النظر وتختلف المواقف حول ما يجري في سوريا لكن من المؤكد أن كل السوريين يجتمعون على معنى سام وجميل هو حب الوطن الذي يعبّر عنه كلٌّ بطريقته.

أما فرقة سطور التي تكونت في باريس سنة 2012 من أعضاء سوريين وآخرين فرنسيين، فتغنّت بحب الوطن من خلال نغم بعنوان " جنة " لما يحمل من رمزية نسبة إلى بداية الثورة السورية قبل أن تأخذ خطّا آخر.

حرص أعضاء فرقة سطور على تقديم هذه الأغنية وضمّها إلى برنامجهم بتوزيع موسيقي جديد، لارتباطها بمنعرج حاسم في تاريخ سوريا ولما تحمله من معاني لا يختلف عليها اثنان.

تمّ اختيار أغنية "جنة" في فيلم بعنوان Syria Inside بدأه مخرج سوري وأنهاه مخرج ألماني لأسباب نتعرّف عليها خلال البرنامج يرويها إياد سرهيد أحد الأعضاء المؤسسين لفرقة سطور.
 

للذهاب إلى صفحة فرقة "سطور" على الفيسبوك إضفط هنــا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم