حكاية نغم

أغنية " بيني وبينك " للفنان التونسي جمال بالحاج خليفة

سمعي
الفنان التونسي جمال بلحاج خليفة ( الصورة من الأرشيف)

يتحدث الفنان التونسي جمال بالحاج خليفة عن امتثاله لطلب من شركة الإنتاج اختصر إثره أغنية قديمة من أغانيه في صيغة أقصر وبتوزيع موسيقي مختلف أطلق عليها عنوانا جديدا هو "بيني وبينك " ويتوقف في حديثه عند موقفه من ذلك.

إعلان
 
تمثل الفنون للكثير من مبدعيها عملية شفائية يُخرجون بها ما في باطنهم من مشاعر على اختلاف المواقف التي تنبع منها، وهو ما حصل مع الفنان جمال بالحاج خليفة الذي عاش غراما ثم فراقا وتراكمت في صدره الأحاسيس إلى أن خرجت بصفة تلقائية كلاما ولحنا ووُلدت منها أغنية " عامين وشهرين " في بداية التسعينيات.
 
شاءت الأقدار بعد ذلك، بل لنقُل شاء منطق الربح المادي، أن تطلب منه شركة الإنتاج التقصير في مدة الأغنية وتغيير إيقاعها وتوزيعها الموسيقي، ما أعطى نغمنا "بيني وبينك " الذي صدر في حدود سنة 2002.
 
أغنيتان هما وجهان لنفس المشاعر، الأولى تلبي حاجة فنية بلون موسيقى البلوز، وتلبي الثانية حاجة تجارية بلون شبه منوّعاتي لا يروق كثيرا لمؤديها جمال بالحاج خليفة وهو كاتبها وملحنها، وهذا ما يؤكده لنا خلال البرنامج.   

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم