حكاية نغم

أغنية "مش متخيّل" للفنان الليبي أيمن الهوني

سمعي
الفنان الليبي أيمن الهوني( الصورة من فيسبوك)

يروي الفنان الليبي أيمن الهوني كيف دوّنت أغنية " مش متخيّل " لظروف صعبة عاشها وساعده في تجاوز محنتها صديق حميم ويتوقف في حديثه عند لحظة الولادة الأولى التي أرغم فيها نفسه على مسك آلة موسيقية فانسابت منها النغمات معبّرة عن شجن روحه.

إعلان

 

حكاية نغمنا هي حكاية فنان فقد عزيزا وانعزل مع حزنه بعيدا عن الناس يحاول قبول الفراق بمنطق الامتثال للقضاء والقدر، وتوجعه الذكريات الجميلة بين الفينة والأخرى، وفي صراعه مع الألم طلّ عليه صديق وأهداه نص أغنية أصرّ عليه أن يلحنه مقتنعا في قرارة نفسه أن شفاء المبدع في الإبداع.
 
هو الفنان أيمن الهوني الذي من شدة حزنه على وفاة والده طلّق العالم بما فيه غذاء روحه الموسيقى ومع إصرار صديقه الدكتور جلال عقوب، أخذ القيثارة مجاملة ولم يكن يعلم أن الإلهام لم ينتظر أكثر من ذلك ليجود بأغنية "مش متخيّل".
 
وُلدت هذه الأغنية في ظروف صعبة علّمت فيها بالشجن، لكنها لبست في ذلك ثوبا عاطفيا يجعل المتلقي لا يتخيّل أن ملحنها ومؤدّيها غنّى لروح والده بين السطور.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم