حكاية نغم

أغنية "باصص ع الناحية التانية" للمغنية المصرية نغم صالح

سمعي
الفانة نغم صالح ( الصورة من يوتيوب)

يتحدث الملحن المصري أيمن حلمي عن ولادة أغنية "باصص ع الناحية التانية" من إحساس غريب بين الشجاعة والجبن أمام عدد الشهداء الذين يتساقطون طلبا للكرامة والحرية ويتوقف عند استلهامه أفكار أغانيه من شبكات التواصل الاجتماعي.

إعلان

 

من أهم التطورات التي شهدتها الموسيقى العربية في العشريات الأخيرة هي قصر مدة الأغاني وتحوّلها من تعبير شعري بحت إلى تعبير شعري وموسيقي وهذا أعطى مساحة أكبر للتعبير الآلي بعدما كان الصوت البشري سيّد كلّ شيء.
 
تختلف النقاشات والآراء حول هذا التطور ولا تسمح طبيعة البرنامج بالتوسع فيها لكن الذي يهمنا هو أن بعض الأغاني، على قصرها، كفيلة باختصار كل المعاني وكل ما يجب أن يُقال وينطبق قولي على نغم اليوم بعنوان " باصص ع الناحية التانية " للمغنية المصرية نغم صالح من كلمات وتلحين أيمن حلمي.
 
 
استلهم هذا الأخير معانيه من خبايا روحه وما رغب في قوله في فترة ما بعد 25 يناير 2011 لكنه نهل أيضا من نبض الشارع والناس وقدّم جملة في غاية البساطة والعمق وهذا ما يؤكده خلال البرنامج.  
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم