تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

مقطوعة " بيروت " لـ نيسم جلال

سمعي
فيسبوك

تتحدث عازفة الناي السورية/ الفرنسية نيسم جلال عن انطباع بقي في نفسها عن مدينة بيروت هو الذي ألهمها فكرة تأليف مقطوعة " بيروت " وتتوقف عند تلبية هذه المعزوفة لحاجة التعبير عن ذكريات أليمة.

إعلان

تختلف التجارب البشرية وتتعدد حسب الظروف التي أحاطت بها وحسب اللقاءات التي تمت خلالها، ومن المؤكد أنه لا يمكن لمجموعة من الأشخاص أن يحملوا نفس الانطباع تجاه نفس الشيء أو المكان أو الحدث.

في هذا الإطار نتوقف عند معزوفة للموسيقية نيسم جلال، اختارت لها عنوان "بيروت " وحمّلتها انطباعها عن هذه المدينة التي أقامت فيها مدة 6 سنوات تقريبا ومن الواضح أنها لم تترك لديها انطباعا إيجابيا لأسباب عديدة نذكرها خلال البرنامج.

تؤلف نيسم جلال مقطوعاتها الموسيقية على آلة الناي الغربي أو flûte traversière وعكس ما يتوقعه الكثير من أنها تبدأ بالجملة اللحنية للناي، آلتها الأساسية، ثم تعمل على بقية الآلات، بدأت مقطوعة " بيروت " بجملة القرار على آلة الغيثار باص وعلى أساسها عزفت على آلة الناي ثم اكتمل العمل في مرحلة لاحقة على بقية الآلات المرافقة لها.

  للذهاب إلى موقع نيسم جلال الرسمي أضغط هنــا

للذهاب إلى صفحتها على الفيس بوك إضغط هنــا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.