تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " حبّوني" للفنان التونسي جوهر

سمعي
الفنان التونسي جوهر ( الصورة من فيسبوك)

يتحدث الفنان التونسي جوهر عمّا استهواه في نغم قديم للمغني الفكاهي الراحل صالح الخميسي هو "حبّوني وتدلّلت " وما أغراه فيه لإعادة تقديمه بصيغة مغايرة للأصل حافظت على النص واقترحت خطا لحنيا مختلفا.

إعلان

 "حبّوني" هو عنوان نغمنا وتُحيل هذه الكلمة في تونس مباشرة على الأغنية الشهيرة للفكاهي الراحل صالح الخميسي وهي " حبّوني وتدلّلت " التي يقول مطلعها : " حبوني وتدللت، حبيت وتدللوا عليّ،  اللي حبني عذّبت واللي نحبو يعذّب فيّ... "

أغنية علّمت في ذاكرة أكثر من جيل للشخصية الفريدة لصاحبها صالح الخميسي وركّز الجميع على جانبها الفكاهي، أما الفنان جوهر الذي يقدّمها في تصوّر جديد اليوم فرأى فيها ما وراء الفكاهة من عمق للمعاني وعمل على قراءة جديدة ضمّها ألبومه الأخير " قِبلة وقُبلة".
 
تستحضر هذه الصيغة الجديدة لجوهر كلمات الصيغة القديمة وبعضا من روحها الموسيقية لكنها تقدّم لونا نغميا شاعريا وصل فيه جوهر إلى مبتغاه، وهذا ما يؤكده خلال البرنامج.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن