تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

موال " كافي موت" للفنان العراقي همام

سمعي
الفنان العراقي همام ( الصورة من فيسبوك)

يتحدث الفنان العراقي همام عن ولادة موال " كافي موت " من ردّة فعل أمام حادثة تفجير مؤلمة في العراق راح ضحيتها الكثير من الأبرياء ويتوقف عند الوقت القياسي الذي تمّ فيه تسجيل العمل بين بيروت وأبو ظبي وصدوره بعد أقل من 24 ساعة تضامنا مع ألم أهله.

إعلان

 

حكاية هذا النغم هي حكاية فنان مغترب عن أرضه يرى وطنه يحترق ويتمزّق ولا يجد إلى إنقاذه سبيلا تفصله عنه المسافات البعيدة، فيتضامن مع ألم أهله بما أتيح له من صوت ونغمات هي حسب رأيه أضعف الإيمان.
 
هو الفنان همام الذي ضرب على الطاولة حزنا وغضبا إثر حادثة تفجير إرهابي وأطلق بصفة تلقائية عبارة " كافي موت " وكان الشاعر حسين الميالي جالسا إلى جانبه فالتقطها منه وبنى عليها بقية كلمات موال طويل يحمل بين سطوره شحنة عاطفية كبيرة بين ألم وغضب وحنين وشوق إلى أيام دون إراقة دماء.
 
وُلد موال " كافي موت " بشكل تلقائي وتمّ تنفيذه في وقت قياسي بطريقة مخالفة لما هو معمول به وصدر في الوقت المناسب تعبيرا عن ردّة فعل فنان يحمل بلده في صدره رغم البعد.  

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.