أغنية " وطّي الصوت" لفرقة الألف

سمعي
فرقة الألف اللبنانية ( الصورة من فيسبوك)

يتحدث عازف الإيقاع اللبناني خالد ياسين من "فرقة الألف" عن ورشة العمل التي ولدت في إطارها أغنية "وطّي الصوت " ويتوقف عند شكلها المرح الفكاهي الذي لم يكن مقصودا في البداية لكنه فرض نفسه وجعل الأغنية مسك ختام الحفلات الحية.

إعلان

 حكاية أغنية " وطي الصوت " هي حكاية مجموعة "الألف" المتكونة من عناصر ذوي أصول عربية مختلفة جمعهم عشقهم للموسيقى وقناعاتهم الفنية بالحرص على تقديم أغنية هادفة وملتزمة لكن في قوالب تبتعد عن ما هو مألوف.

تكوّنت مجموعة الألف سنة 2012 وأصدرت الكثير من المقطوعات التي بقيت تُقدّم في الحفلات الحية، لكنهم قرّروا مؤخرا إصدار ألبومهم الأول " أينما ارتمى" وضمّ ثمانية أعمال منها " وطي الصوت ".
 
رأت هذه الأغنية النور ضمن إقامة فنية في الدنمارك ووُلدت بشكل تلقائي خفيف مرح أثناء إحدى فترات العمل غير الجدي في الأستديو وأذهلت أعضاء الفرقة بالطاقة التي تحمل فقرروا إلحاقها ببقية أعمالهم وذهبوا فيها إلى أقصى جنونهم الخلاّق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية