تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " خناقة رومانسية" للفنانيَن جوني وماريان إسكندر

سمعي
الفنان المصري جوني ( الصورة من فيسبوك)

يتحدث الفنان المصري جوني عن فكرة المزج بين قطعة قديمة وأخرى حديثة من طرف الملحن والشاعر أنطونيوس نبيل كانت نتيجتها أغنية " خناقة رومانسية " ويتوقف عند إعجابه بالنتيجة وسعادته بأدائها في شكل حواري مع الفنانة ماريان إسكندر.

إعلان

 

تكمن طرافة هذا النغم في كون مؤديه يصفه بالتميز في القطع مع النمط التقليدي لكن الحديث معه يكشف أن بناء فكرته كان على أساس مونولوج لسيد درويش، يعود إلى أكثر من نصف قرن تقريبا ممّا يوصلنا إلى استنتاج هام وهو أن أسس الثقافة الأصلية لازمة لكل بناء جديد مهما كانت تطلعاته إلى التحديث.
 
في أغنية " خناقة رومانسية " نجح الملحن أنطونيوس نبيل في المزج بين قطعتين إحداهما قديمة والأخرى جديدة إلى درجة أن السامع يكاد لا يجد الحد بين الاثنتين، واقترح إلى ذلك شكلا حواريا يحاكي موقفا يعيشه الأزواج منذ أمد العصور وهو دوام انشغال الرجل ودوام شكوى المرأة من الإهمال، وتخيّله في حلّة رومانسية كان بطلاها الفنانان ماريان إسكندر وجوني.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.