تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "رجال بلادي" للفنان التونسي سفيان زايدي

سمعي
الفنان التونسي سفيان زايدي ( الصورة من فيسبوك)

يتحدث الفنان التونسي سفيان زايدي عن الدوافع وراء ولادة أغنيته " رجال بلادي " وأحدهما شخصي والثاني مرتبط ببعض الأحداث التي حصلت في تونس بعد الثورة، ويتوقف عند طرافة فكرة الجمع بين عدد من الأولياء الصالحين في نغم واحد والتقليد أن يتغنى كل نغم بوليّ واحد.

إعلان

"رجال بلادي" هو عنوان نغمنا للفنان سفيان زايدي وحمّله رسالتين، الأولى هي تكريم للتراث الطرقي المتواجد في الزوايا والذي تعلّم بفضله قواعد الموسيقى التونسية الأصيلة وأتقن إيقاعاتها ونغماتها منذ حداثة سنّه. أما الثانية فترتبط بحملة الاعتداء على زوايا الأولياء الصالحين بإحراقها وتدنيسها من طرف بعض المتشددين دينيا مقتنعين في ذلك بأنهم ينتصرون في ذلك للدين والحقيقة غير ذلك، لأن ما أحرقوه في الزوايا هو مصاحف قيّمة تعود إلى قرون بعيدة ومخطوطات فريدة.
"رجال بلادي" هو نغم يكرم هؤلاء الصالحين ويجمعهم في نمط موسيقي أصيل يُعتبر سفيان زايدي من حاملي المشعل فيه لمواصلة الدرب والحفاظ عليه.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.