حكاية نغم

معزوفة " ليالي إسبانيا " للمؤلف الموسيقي أحمد خورشيد

سمعي
المؤلف الموسيقي أحمد خورشيد (في استديو مونت كارلو الدولية)

يتحدث المؤلف الموسيقي وعازف القيتار المصري أحمد خورشيد عن تأثره الكبير بموسيقى الفلامنكو الإسبانية التي كانت وراء عشقه لآلة القيتار وولّدت فيه الرغبة في تكريمها بلمسة محلية شرقية من خلال معزوفة " ليالي إسبانيا".

إعلان

 

"ليالي إسبانيا" هو عنوان معزوفة ولدت من رغبة في نفس مؤلفها تتلخّص في تقديم قطعة موسيقية تحتفل بآلة القيتار وتستغني عن الجانب الغنائي شبه الملازم للموسيقى العربية.
لحنها الموسيقي المصري أحمد خورشيد وكرّم فيها بشكل غير مباشر الأسماء التي حبّبته في آلة القيتار وهم عازفون إسبانيون ذوو شهرة عالمية، لكنه في نفس الوقت لم يرغب في تقديم تقليد أعمى للنمط الذي روّجوا له وهو الفلامنكو، بل أراد أن يعطيه من روحه الشرقية.
فكّر أحمد خورشيد جيّدا ونضجت رغبته وتشكّلت في معزوفة " ليالي إسبانيا " وسعد بتقديمها كدعوة لليال إسبانية ربما لم يعشها فعلا ولكنه عاشها من خلال الموسيقى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم