حكاية نغم

ملحمة " الدغباجي" للفنان التونسي أحمد الماجري

سمعي
الفنان التونسي أحمد الماجري (الصورة من فيسبوك)

يتحدث الفنان التونسي أحمد الماجري عن ملحمة شعبية قديمة تحتفل بالنضال من أجل الحرية هي " الدغباجي " وتكرّم أحد أعلام المقاومة التونسية ضد الاستعمار الفرنسي وهو محمد الدغباجي، ويتوقف في حديثه عند إعادة تقديمه لها في ثوب موسيقي حديث بعدما عرفها الجمهور التونسي في لون شعبي بدوي مع الراحل إسماعيل الحطاب.

إعلان

 

قبل الحديث عن أغنية " الدغباجي " يجب التوقف عند الشخصية التي تخلّدها بين سطورها. هو محمد صالح الزغباني الخريجي وعُرف بكنية الدغباجي، ولد سنة 1855 وتوفي سنة 1924. هو مناضل تونسي قاوم الاستعمار الفرنسي في تونس والإيطالي في ليبيا، عُرف بالكثير من العمليات الناجحة ضد المستعمرين وتمّت مطاردته كثيرا قبل القبض عليه في ليبيا سنة 1922 من طرف الجيش الإيطالي الذي سلّمه للقوات الفرنسية المحتلة. حكمت عليه هذه الأخيرة بالإعدام ونُفّذ فيه سنة 1924 في مدينته وأمام ذويه في الحامة بالجنوب التونسي.
 
مثّل الدغباجي للتونسيين فخرا فخلّدوا ذكراه في ملحمة شعبية تحمل اسمه غناها إسماعيل الحطاب أحد أعلام الفن الشعبي التونسي. اشتهرت هذه الصيغة للدغباجي في فترة التسعينات وحتى الألفين ثم نسيها الجمهور شيئا فشيئا برحيل إسماعيل الحطاب سنة 1994.
 
لكن صيغة أخرى ظهرت لتعطي للملحمة امتدادا في الزمن هي تلك التي يقدّمها الفنان أحمد الماجري وتوجّه بها للأجيال الجديدة معبرا عن ذلك باختياره للحداثة في الموسيقى والإيقاع وهو ما يؤكده خلال البرنامج.  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم