معزوفة " مشاهد من تشرين 2012 " للموسيقي الأردني طارق الجندي

سمعي
الموسيقي الأردني طارق الجندي ( الصورة من فيسبوك)

يتحدث عازف العود والمؤلف الموسيقي الأردني طارق الجندي عن مقطوعة " مشاهد من تشرين 2012 " في سياق العمل الذي ضمّها وهو ألبوم " صور" ويتوقف عند خاصياتها الموسيقية في علاقة وطيدة مع المشاهد والأحاسيس التي عبّرت عنها.

إعلان

 

" مشاهد من تشرين 2012" هو عنوان قطعة موسيقية ضمنها البوم "صور" الذي صدر في أواخر 2015 للموسيقي طارق الجندي. من خلال عمله، حاول الجندي الانتقال بمشروعه إلى مرحلة أخرى يتضح فيها نضجه الفني وتطور رؤيته للجمع بين العود، تلك الآلة التقليدية، وآلات غربية تحاكي أطواره النفسية وتنسجم مع نبرة صوته.
 
وبالعودة إلى معزوفة "مشاهد من تشرين 2012" فتتجاوز كونها  قطعة موسيقية لتصبح شاهدة على عصرها، حيث دوّن فيها الجندي صفحة معاصرة من تاريخ بلده الأردن في علاقة مع مستجدات عربية في تلك الفترة.
 
ألف طارق الجندي المعزوفة في ثلاثة أجزاء كان عليه التعبير فيها بالنغمات ونقل الصور بمشاعرها دون اللجوء إلى الكلمات، مما جعل مهمته صعبة. ورغم بعض التخوف من جانبه كانت ردة الفعل في منتهى الايجابية، وهو ما يؤكده خلال البرنامج.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية