تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " يا بنغازي " للفنان الليبي باسط الحاسي

سمعي
الفنان الليبي باسط الحاسي ( الصورة من فيسبوك)

يروي الفنان الليبي باسط الحاسي كيف تدخّلت الأحداث السياسية في تحويل نص أغنية " يا بنغازي " من قصيد ضمن مجموعة شعرية لأحمد العبيدي إلى أغنية أصبحت نشيدا يفخر به أهل مدينة بنغازي الليبية.

إعلان

 

تولد الكثير من الأغاني مدفوعة بالأحداث السياسية المحيطة بمؤلفيها فتفرض نفسها عليهم فرضا لأنها تخرج من جوارحهم ووجدانهم بمختلف حالاته.
 
هذا هو الإطار الذي رأت فيه أغنية "يا بنغازي" النور وهي لملحنها ومغنيها باسط الحاسي.
 
أما قصتها فتتلخص في حرمان فنان من مدينته ووطنه بسبب توجّهه الموسيقي، فعاش في الغربة أكثر من عقدين من الزمن وعندما هبّت رياح التغيير على ليبيا مثلما كان الحال في عدد من البلدان العربية الأخرى، رأى في ذلك أملا لتغيير صالح، لكن المتابع لتطوّر الأمور يتمنى أن تتحقّق لهذا الفنان أحلامه دون اقتناع بقريب عاجل.
 
قرأ باسط الحاسي نص الأغنية ضمن مجموعة شعرية وكان لهذا النص وقع في نفسه أكثر من غيره وقرّر تلحينه وإعطاءه حياة موسيقية بعد فبراير 2011.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.