تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " قصة ثورة " للفنان محمد الأمين

سمعي
الفنان السوداني محمد الأمين ( يوتيوب)

يتحدث الشاعر السوداني هاشم صدّيق عن أهمية ملحمة " قصة ثورة " في مسيرته الشعرية من خلال مكانتها في وجدان الشعب السوداني ويروي تفاصيل ورشة العمل عليها مع ملحنها محمد الأمين وثلة من المطربين والموسيقيين.

إعلان

 

"قصة ثورة" أو "الملحمة" كما اشتهرت في السودان هو نشيد من نظم الشاعر هاشم صديق وتلحين محمد الأمين وغنائه مع ثلة من الأصوات السودانية.
تدوّن هذه الملحمة لأول ثورة شعبية عربية ضد نظام عسكري وكان ذلك في الحادي والعشرين من أكتوبر سنة 1964. وفي حماسة الأحداث رأت الكثير من الأغاني النور منها هذه التي كان لها الفضل في تثبيت القيمة الفنية لناظمها هاشم صديق وتقديمه للجمهور ساعدته فيها حرفية وكفاءة الملحن والفنان محمد الأمين.
تمّ العمل على "قصة ثورة" أو "الملحمة" في سباق مع الزمن توازت فيه التمارين للأصوات والفرقة مع مواصلة تلحينه وكانت النتيجة أكثر من مرضية، لأن النشيد حمل في طياته الشعرية واللحنية حماسة حدث هام عاشه السودانيون ووجدوا تعبيرا وفيّا عنه في هذه الأغنية.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن