تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " غريب هنا " لفرقة وتر الفلسطينية

سمعي
فرقة وتر ( فيسبوك)

يتحدث الموسيقي الفلسطيني خميس أبو شعبان من فرقة وتر عن كواليس الجلسة الفنية التي وُلدت فيها أغنية " غريب هنا " لحنا في البداية ثم أغنية مكتملة بفضل عمل جماعي، ويتوقف عند أسباب اختيار موضوع الغربة وأهمية هذه الأغنية في ألبومهم الأخير الذي حمل نفس عنوانها.

إعلان

 

كانت الغربة ولا تزال موضوعا أساسيا في الأغاني العربية على مر الأزمنة، خاصة إذا كانت غربة اضطرارية تقتلع فيها الظروف الفرد من بيئته وأهله وذكرياته لترمي به في أرض وثقافة لا يفقه لها شيئا.
 
لذلك كان أسى المغترب دائما عميقا وموجعا إلى درجة تصل إلى أفئدة غير المغتربين أو بعبارة أخرى الجاهلين لذلك الإحساس.
 
وهذا ما حث مجموعة وتر وأصدقاءهم على اختيار الغربة موضوع أغنية هي "غريب هنا " أعطت ولادة ألبوم كامل ضمّ 9 أغان مختلفة المواضيع والتأثيرات.
 
وُلدت أغنية "غريب هنا " في جلسة عمل كان فيها أعضاء "وتر" يبحثون عن الخيط الذي يوصلهم  إلى مشروع جديد وحضر الجلسة أصدقاء لهم منهم أيمن مغامس وسارة أبو رمضان  اللذان تعاونا على كتابة الأغنية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.