تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " إلى دمشق " لوعد بوحسون

سمعي
وعد بوحسون ( فيسبوك)

تتحدث الفنانة السورية وعد بوحسون عن طلب جاءها من الموسيقي الإسباني جوردي سافال لقطعة تراثية ضمن اسطوانة هي " تكريم إلى سوريا " فاقترحت عليه أغنية من تلحينها هي " إلى دمشق " ولم يتردد في قبولها.

إعلان

في أغنية " إلى دمشق " شجن عميق، هو في الحقيقة شجن النص الذي يروي شوق القائل إلى حبيبة غابت لكن خيالها ألهمه العمر كله وخلّد شعره إلى أبد الآبدين. وهو أيضا شجن فنانة سورية اختارت مدينة الأنوار، باريس، لمواصلة دراستها الموسيقية ومسيرتها الفنية وفي الثناء تابعت من بعيد شبح الحرب يخيّم على موطنها فبكته على طريقتها وأرادت أت تكرّم بشكل خاص مدينة دمشق التي احتضنتها أيام الدراسة وساهمت في ولادة أحلامها وتكوين شخصيتها.

 

هي وعد بوحسون التي استعارت شوق قيس ابن الملوح الملقب بمجنون ليلى لتُعبّر عن شوقها لدمشق واختارت أت تجعل صوتها الآلة الوحيدة في هذا البوح الحميمي.
 

للذهاب إلى موقع وعد بوحسون اضغط هنـا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.