أغنية البحر "La Mer" للفنان الفرنسي شارل تريني

سمعي
الفنان الفرنسي شارل تريني (يوتيوب)

أغنية La Mer هي واحدة من كلاسيكيات الأغاني الفرنسية ولها الفضل في شهرة مغنيها شارل تريني أما الطريف فيها فهو أنه خاب بها أمام الجمهور الفرنسي عند تقديمها أول مرة ثم نجح بها في هولندا وهذا جلب له النجاح في فرنسا وفي بقية أنحاء العالم.

إعلان

وُلدت أغنية La Mer أو " البحر " في فترة ما بعد الاحتلال الألماني لفرنسا حيث عاد المنتج راؤول بروتون Raoul Breton من أمريكا لاستئناف نشاطه وطلب من المغني الفرنسي شارل تريني Charles Trenet العمل على أغنية جديدة يسجلان بها العودة.
 

كانت فكرة الأغنية متواجدة في ذهن مغنيها منذ فترة طويلة فأعطاها الولادة الفعلية بالكلمات والنغمات وأسمعها للمنتج، فأُعجب بها وطلب من تريني أداءها في الحفلات قصد معرفة ردة فعل الجمهور تجاهها غير أن الخيبة كانت في الموعد كل مرة.

بعد فترة من ذلك قدم المغني حفلا في هولندا واقترح عليه المنظمون، سويعات قليلة قبل موعد الحفل، الغناء مع كورال تعشق أغانيه ورفض لكن المنتج تدخّل وأقنعه أن يجرّب أغنية La Mer ويعطيها بذلك فرصتها الأخيرة ومن المؤكد أنه لم يندم لأن النجاح كان حليفه وحال عودته إلى باريس سجّل الأغنية مع كورال ونالت شعبية كبرى إلى درجة أن الكثير من الفنانين أعادوا أداءها ومن أشهرهم داليدا وفرانك سيناترا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم