تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

معزوفة "البحر" لفرقة جسور

سمعي
فرقة جسور الموسيقية ( فيسبوك)

يتحدث الموسيقي الفلسطيني عيسى مراد عن الظرف الزماني والمكاني الذي وُلدت فيه معزوفة "البحر" وعن استلهامه نغماتها لحظة وقوفه أمام البحر كما يروي السبب الذي جعل بدايتها تختلف عن نهايتها وعلاقة ذلك بحياته وترحاله.

إعلان

"البحر" هي قطعة موسيقية لفرقة جسور ضمّها ألبومهم الأول "جسور" وهي من تأليف مؤسس المشروع عيسى مراد

وحمّلها مشاعر مشحونة غذّاها مشهد البحر بين بلدين بهيبته وامتداده وإيحاءاته بالخوف والطمأنينة في نفس الوقت.

وُلدت مقطوعة "البحر" في جزء منها أمام بحر يافا واكتملت أمام المحيط الأطلسي في منطقة لاروشال الفرنسية، وبين البحر والمحيط أخذت النغمات من روحيّ المكانين ووهبت للسامع أحاسيس متضاربة بين الهدوء والهيجان وكأنما هو هيجان الحنين يكبر بالبعد عن الوطن.

قدّم عيسى مراد هذه المقطوعة بشكل منفرد في البداية لكن بعد تأسيس فرقة جسور اقترح أن يُلحقها بالمشروع واستلزم منه ذلك بعض التغييرات التي يتحدّث عنها خلال البرنامج كما يروي تفاصيل الولادة بين قارتين.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن