تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية " لأجلك أرمينيا" للفنان الفرنسي الأرمني شارل آزنافور

سمعي
الفنان شارل آزنافور (ويكيبيديا:Kmarius )

رأت أغنية Pour toi Arménie وبالعربية "لأجلك أرمينيا" النور بمبادرة من الفنان الفرنسي ذي الأصول الأرمنية شارل آزنافور Charles Aznavour وكان هدفه منها تشريك أكبر عدد ممكن من مشاهير فرنسا وجمع المال لمساعدة الحكومة الأرمنية في إعادة البناء بعد زلزال ديسمبر سنة 1988.

إعلان

 

ربيعك سيزهر من جديد
وأيامك الجميلة ستُولد من جديد
بعد الشتاء... بعد الجحيم
ستنبت شجرة الحياة
لأجلك أرمينيا
ستُغني فصولك من جديد
وسيشيّد أبناؤك أعلى
بعد الفظاعة... بعد الخوف
سيشفي الله أرضك المتمايتة
لأجلك أرمينيا...
 
هذا هو مطلع أغنية Pour toi Arménie أو "لأجلك أرمينيا" التي رأت النور بمبادرة من الفنان الفرنسي القدير شارل آزنافور Charles Aznavourونعلم أن أبويه وأجداده من أرمينيا وأنه رغم تعبيره عن الانتماء الكلي لفرنسا لم ينس قط جذوره البعيدة.
 
صدرت الأغنية في فبراير سنة 1989 وتربعت على عرش المركز الأول في التوب 50  مدة عشرة أسابيع وحققت نجاحا كبيرا بفضل مكانة آزنافور والمشاهير الذين أدوا معه الأغنية في قلوب الفرنسيين.
 
فكان لنداء التضامن صدى واسع وجمعت المبادرة مبلغا هائلا أهداه آزنافور للحكومة الأرمنية قصد مساعدة الضحايا وإعادة البناء، لكنه اكتشف بعد فترة أن الحكومة استعملت المال لشراء أسلحة جديدة فكان غضبه لا يوصف وتردّد في كل وسائل الإعلام غير أن ذلك لم يغير شيئا لما حدث.
 
وتُختصر القصة في أن أغنية Pour toi Arménieوُلدت لتهب السعادة لمجتمع منكوب لكنها رغم نجاحها الجماهيري الكبير لم تحقق أهدافها الإنسانية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن