تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

مقطوعة "جسور" لمجموعة جسور الموسيقية

سمعي
مجموعة "جسور" الموسيقية (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي الفلسطيني عيسى مراد عن أهمية مقطوعة "جسور" في مسار مجموعة "جسور" التي أسسها قصد التحاور بلغة عابرة لكل الحدود ويتوقف عند لحظة ولادتها إضافة إلى خاصياتها الموسيقية.

إعلان

مقطوعة "جسور" هي بطاقة تعريف لمشروع أخذ جذوره في الثقافة الموسيقية العربية بفضل مؤسسه عيسى مراد

وامتدّت فروعه إلى كل أنحاء العالم من خلال بقية أعضاء الفرقة القادمين من عديد البلدان والقارات.

رأت هذه المقطوعة النور في مصر وكانت حاملة لطاقة كبيرة شجعت العازفين على تقديمها أمام الجمهور دون التمرين عليها مطوّلا، وهي تنتمي لتلك النوعية من المقطوعات التي تملك القدرة على التجدد الدائم كما أن فيها رحابة تستوعب الارتجال بكل أشكاله.

الطريف في "جسور" هو أنها آخر مقطوعة تمّ تلحينها في الألبوم الذي ضمها، لكن هذا لم يقلل من شأنها بل على العكس جعلها تختصر المشروع برمّته، فأخذت عنوان المشروع وعنوان الألبوم وتربعت على عرش قلوب محبي مجموعة جسور.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.