تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية Parlez-moi d’amour تؤديها الفنانة الفرنسية Lucienne Boyer

سمعي
الفنانة الفرنسية Lucienne Boyer ( فيسبوك)

Parlez-moi d'amour هي أول أغنية فرنسية تحقق نجاحا عالميا منقطع النظير في فترة ما بين الحربين ورأت النور سنة 1930 بتأليف وتلحين من جان لونوار Jean Lenoir وبأداء من لوسيان بوايي Lucienne Boyer وهي تعتبر اليوم من كلاسيكيات الأغاني الفرنسية.

إعلان

يُروى أن جان لونوار Jean Lenoir مؤلف الأغنية وملحنها، كتب Parlez-moi d’amour إثر خصام مع حبيبته وبقيت في أحد أدراجه، ثم دون اقتناع كبير طلب من مغنية مبتدئة أن تؤديها في حفل في قاعة باريسية معروفة هي الأوربيان L’Européen. وشاءت الصدف أن تكون لوسيان بوايي حاضرة، فذهبت للقائه مباشرة بعد العرض وطلبت أن يعطيها الأغنية ولم يتأخر النجاح الذي تجاوز حدود فرنسا ليصل إلى كل أنحاء العالم.

كان نجاح الأغنية كبيرا إلى درجة أن الممثل والفكاهي الفرنسي غابريلو Gabriello أصدر أغنية ساخرة سنة 1933 وسماها Parlez moins d’amour أي "حدثوني أقل عن الحب" وعبّر فيها عن سأمه من الاستماع لها ولم يكن الوحيد في هذا الشعور، فمغنيتها هي الأخرى عبّرت عن رغبتها في المرور إلى مرحلة أخرى وقدمت سنة 1933 أغنية أطلقت عليها عنوان Parles-moi d’autre chose وتعني "حدّثني عن شيء آخر" كتبها ولحنها صديقها في تلك الفترة جان دولاتر Jean Delettre.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.