حكاية نغم

أغنية "في القلب جريدة" للفنان التونسي الهادي قلّة

سمعي
الفنان التونسي الراحل الهادي قلة ( يوتيوب)

تحدث الفنان الهادي قلة عن الشخصية التونسية التي تكرّمها أغنية "في القلب جريدة" ورثاها الشاعر علي سعيدان وهو كاتب نصها ويتوقف عند الخصوصية الموسيقية للمقام الذي اختار التلحين فيه وله لهجة محلية تونسية.

إعلان

تكمن أهمية الفنون في تخليدها للكثير من الأعلام بطريقة تختلف عمّا تدوّنه كتب التاريخ ويثمّن هذا دور بعض المبدعين الملتزمين الذين حرصوا على تكريم هذه الأعلام لمنجزاتهم في مختلف الميادين.

في هذا الإطار نورد الحديث عن مرثية تونسية بعنوان "في القلب جريدة" للفنان الراحل الهادي قلّة الذي تميّز طيلة حياته بنضاله وانتصاره لصوت المستضعفين من الشعب.

جاءت هذه المرثية تكريما للشاعر والمغني الشعبي محمد جديرة بعد رحيله عن هذا العالم، وارتأى الشاعر علي سعيدان أن يخلّد ذكراه بأجمل ما في حوزة سيّد للكلمات، واختار قلما وقافية وكتب في تونس، وتردّد صدى نظمه في فرنسا بفضل الفنان الملتزم الهادي قلة وكان حينها مقيما في باريس، وهكذا وُلدت أغنية "في القلب جريدة".

سجّلنا قصة هذه الأغنية مع ملحنها ومؤديها الهادي قلة أشهرا قبل رحيله وتتعرفون على التفاصيل بالاستماع للحلقة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم