حكاية نغم

أغنية "افرض مثلا" للمغني المصري حكيم

سمعي
الفنان المصري حكيم (فيسبوك)

يتحدث المغني المصري حكيم عن انطلاقته الفنية الفعلية بفضل أغنية "افرض مثلا" ويتوقف عند كواليس العمل عليها مع الملحن عصام توفيق ثم مع الشاعر أمل الطاير دون نسيان الكشف عن مصدر إلهامه فيها.

إعلان

شهدت أغنية "افرض مثلا" انتشارا واسعا في وطننا العربي ورسمت الخطوات الأولى لحكيم وحوّلته من مغنٍ مصري إلى نجم عربي.

الطريف في هذه الأغنية هو أنها عكس ما كان معمولا به في تلك الفترة، وُلدت لحنا ثم جاء النص في مرحلة لاحقة، كما أنها وُلدت من جملة علقت في أذن حكيم بعد استماعه صدفة لأغنية شعبية بصوت غير معروف.

كانت أغنية "افرض مثلا" النجاح الأول لمؤديها ورأت النور في تسعينات القرن الماضي ومهّدت الطريق لنجاحات أخرى جعلت من حكيم يتربّع على عرش اللون الشعبي المصري ويجلب إليه جمهورا جديدا وواسعا.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم