حكاية نغم

أغنية "ظلالنا" للفنانة اللبنانية أميمة خليل

سمعي
الفنانة اللبنانية أميمة خليل ( فيسبوك)

تروي الفنانة اللبنانية أميمة خليل كيف تعرفت على الشاعر هاني نديم من خلال شعره وعن الذي استهواها في نص "ظلالنا" كما تتوقف عند الجانب الموسيقي والبساطة التي اعتمدها الملحن باسل رجوب في خدمة المعاني.

إعلان

لبعض الفنانين قدرة عجيبة على الغوص في عمق النصوص على صعوبتها وفهم معانيها وقراءتها ظاهريا وبين السطور وإسقاطها على الواقع، وهو حال الرائعة أميمة خليل. وهنا تكمن فرادة شخصيتها الفنية إضافة إلى نبرة صوت ملائكية وثقافة واسعة وإلمام بالأدب والشعر العربي ووعي بأهمية دور الفنان في مجتمعه.

تعرّفت أميمة خليل على الشاعر السوري هاني نديم، مؤلف أغنية "ظلالنا" من خلال مجموعة شعرية وضعها بين يديها الموسيقي السوري باسل رجوب، وجلبها هذا النص إعجابا بتلك النظرة الاستشرافية لمستقبل تبيّن سنوات قليلة في ما بعد، فأصرّت على غنائه رغم صعوبته وألبسه باسل رجوب لحنا بسيطا وجميلا في نفس الوقت، يفسح المجال لهيبة نص في غاية العمق والصدق وهكذا وُلدت "ظلالنا".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن