حكاية نغم

معزوفة "مصري أوي" لعازف الكمان المصري محمود سرور

سمعي
الموسيقي المصري محمود سرور (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي المصري محمود سرور عن ولادة معزوفته "مصري أوي" من الرغبة في التعبير عن هوية يعتزّ بها ويتوقف عند سبب اختياره للبساطة في اللحن وحرصه على استعمال آلات وإيقاعات مصرية شعبية.

إعلان

الطريف في حكايتنا هو أن اللاّوعي لا ينام عند المبدع مع نوم هذا الأخير، بل على العكس يكون في حالة صفاء وتركيز مع كلّ التطلّعات الفنية لصاحبه وقت صحوه، والأمثلة على ذلك كثيرة منها مقطوعة "مصري أوي" لعازف الكمان محمود سرور.

عبّر هذا الأخير في نفسه عن رغبة حقيقية لتلحين قطعة موسيقية تروي الهوية المصرية والانتماء بكلّ تفاصيلهما، قلم يتأخّر الإلهام ووافاه بالأفكار في منامه فاستعان بهاتفه الجوّال حتى لا ينسى الجملة الرئيسية وأكمل ترتيب أفكاره عندما استيقظ في صباح اليوم التالي.

المزيد من التفاصيل عن ولادة "مصري أوي" ومراحل تنفيذها يرويها ملحنها محمود سرور.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن