حكاية نغم

أغنية "كحل ووشم" لفرقة ميراج الأردنية

سمعي
فرقة "ميراج" (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي الأردني جمال طاهر عن السبب الذي جعل لأغنية "كحل ووشم" مكانة خاصة في نفوس أعضاء فرقة "ميراج" ويتوقف عند الرسالة التي حرص على إيصالها من خلالها وتحديدا في هذه الفترة.

إعلان

حكاية أغنية "كحل ووشم" هي حكاية الشعر البدوي يخرج من إطاره الموسيقي التقليدي ليتماهى مع الروك في مشروع من تصوّر الفرقة الأردنية "ميراج".

وهي أيضا حكاية الشاعر هايل عجلوني الذي لم يمهله القدر الوقت كي يفرح بصدور ألبوم "بنات الغيم" بعد أن قدّم فيه خمسة من أجمل نصوصه ورحل قبل ذلك.

كل هذا جعل لأغنية "كحل ووشم" رمزية خاصة نضيف عليها تزامنها مع ما يحصل في العالم العربي، وأوطان مثخنة بالجراح ومدمّرة تلفظ أبناءها الذين يبكونها ومستعدّين لفدائها بأرواحهم للمحافظة على سلامتها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن