حكاية نغم

أغنية "القصيدة الدمشقية" للفنانة اللبنانية تانيا صالح

سمعي
الفنانة تانيا صالح (فيسبوك)

تتحدث الفنانة اللبنانية تانيا صالح عن الذي استهواها في نص "القصيدة الدمشقية" للشاعر القدير نزار قباني بما فيه من تعبير عن السوريين في الشتات اليوم، وتتوقف عند التوزيع الموسيقي وما أضافه خليل جدران لألحانها.

إعلان

إن أجمل ما في الفنون هو أنها رغم ارتباط ولادتها أحيانا بزمان ومكان وظروف معينة، تظل تحمل نظرة استشرافية على المستقبل وهذا يعطيها امتدادا وسعة مواكبة لمختلف الأحداث.

في هذا الإطار ندرج حديثنا عن أغنية " القصيدة الدمشقية" لتانيا صالح وهو نص لنزار قباني لم يشتهر كغيره وربّما هذا ما أغرى المغنية لاختياره وتلحينه، لإضافة إلى مطابقته للأحداث الراهنة في سوريا الجريحة.

وجدت تانيا صالح في هذا النص ما يعبّر عن أساها لما يحصل للسوريين، فاختارت أن لا تفكّر وأن تترك تلقائية إحساسها تتنقل بين النغمات إلى أن اكتمل التلحين، ولإعطاء العمل لمسة من الحداثة طلبت من الموزّع خليل جدران أن يتناوله بطريقة تخرج عن الإطار التقليدي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن