تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "فقاعتي" للفنانة الفلسطينية ربى شمشوم

سمعي
الفنانة ربى شمشوم (فيسبوك)

تتحدث الفنانة الفلسطينية ربى شمشوم عن العلاقة بين الأداء والمضمون في أغنيتها "فقاعتي" وتتوقف عند الإحساس الذي دفعها لكتابة الأغنية كما تتوقف عند مختلف رمزيات العنوان.

إعلان

تحمل أغنية "فقاعتي" مكانة عاطفية خاصة في نفس مؤلفتها ومؤديتها ربى شمشوم وهذا جعلها تحرص على حضورها في ألبومها الأول "شامات" الذي صدر في مايو 2017 في بلد إقامتها إيرلندا.

روت ربى شمشوم في هذا الألبوم كل هواجسها بفرحها وحزنها وفوضويتها وآمالها، وكانت أغنية "فقاعتي" حلقة هامة قي هذه الرواية الحميمية لأنها عاشت فيها إحساسا طفوليا لا يغيب عنا مهما كبرنا وهو ما يفسّر طريقة أدائها.

رأت هذه الأغنية النور في الجولان المحتلّ وانطلقت فيها مؤلفتها من العجز عن تغيير الأوضاع، فتقوقعت في فقاعتها ثم تفاقم حزنها وغضبها وانفجر بركانا في ما بعد في أغنية أخرى من نفس الألبوم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.