تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

معزوفة "أحزاني" للموسيقي المصري محمود سرور

سمعي
الموسيقي المصري محمود سرور (فيسبوك)

يتحدث عازف الكمان المصري محمود سرور عن المشاعر القوية التي تراكمت في صدره بعد فقدان عزيز وكانت حافزه في تلحين معزوفة "أحزاني" من ألبومه "سلطان الإحساس".

إعلان

كثيرا ما تخوننا الكلمات في مواقف صعبة ونبحث عن طرق أخرى للتعبير عما يختلج في صدورنا فنجدها أحيانا ونفشل في ذلك أحيانا أخرى.

هذا الموقف عاشه الموسيقي محمود سرور عندما فقد الكائن الأعز على قلبه، وهي والدته، فتقوقع على نفسه واختنق بحزنه، إلى أن أسعفه كمانه بالنغمات وجاد إلهامه بمعزوفة موسيقية أطلق عليها عنوان "أحزاني".

ترك محمود سرور العنان لمشاعره الفياضة وجعل جمله بسيطة صادقة واستخدم آلات معروفة بالشجن، كما اعتمد تقنية عزف خاصة على الكمان تُعمّق الإحساس بالحزن، فكانت معزوفته "أحزاني" نشيد وداعه لأمه وتعبيرا عن أقسى فراق يعيشه البشر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.