تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "أعشق" للفنانة اللبنانية جوليانا يزبك

سمعي
الفنانة جوليانا يزبك (فيسبوك)

تكشف الفنانة اللبنانية جوليانا يزبك عن الجانب الشخصي في أغنية "أعشق" وتتحدث عن المراحل التي مرّت بها الأغنية قبل الخروج إلى العالم، كما تؤكّد على ضرورة الجرأة في طرح بعض المواضيع.

إعلان

يُولد جانب كبير من الأعمال الفنية بحافز شخصي، فتروي بذلك جانبا من حياة مؤلفها لكن قدرة المبدع على تجاوز وجعه الشخصي تجعلها تتحوّل إلى رسالة تتوجّه للجميع.

هذا هو البعد الإنساني الذي أعطى القوة لجوليانا يزبك كي تنسى وجع روحها أو كي تحوّله إلى رسالة تعاطف مع النساء بشكل عام، والنساء العربيات بشكل خاص، يظهر في أغنية "أعشق".

عندما كتبت جوليانا يزبك "أعشق" كانت في فترة صعبة نفسيا ومثّلت لها الأغنية أولى مراحل الشفاء، إن صحّ التعبير، فلم تتردّد في تقاسم صدقها مع الآخرين، وساعدها في البقاء وفيّة لمشاعر الانطلاق الموزع الموسيقي حمزة أرناؤوط المعروف باسم "الجهاز".

صدرت أغنية "أعشق" ضمن ألبوم بعنوان "بعل" هو الأول في رصيد الفنانة اللبنانية جوليانا يزبك.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.