تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "ونّ يا قلب" من التراث العراقي يقدّمها ثلاثي بغداد

سمعي
فرقة ثلاثي بغداد (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي العراقي نينوس يوسف من ثلاثي بغداد عن الذي دفع الفرقة لإعادة تقديم أغنية "ونّ يا قلب" بشكل آلي بحت مع الاستعانة بموسيقيين سويديين، ويتوقف عند الشعور الذي ينتابهم حين نقر نغماتها وعلاقة ذلك بمدينة بغداد.

إعلان

تعود الأغاني التراثية في أكثر من صيغة وشكل وتوزيع موسيقي، وتكتسب بذلك حياة طويلة وتواصلا مع الأجيال الجديدة متحدّية النسيان ومثبتة أن الإبداع الحقيقي صالح لكل زمان ومكان.

في هذا الإطار ندرج حديثنا عن أغنية "ونّ يا قلب" التي تحضر في الحلقة في شكل آليّ حداثي تصويري، اختاره ثلاثي بغداد إحياء لذكريات جميلة في شوارع بغداد.

يقيم أعضاء فرقة ثلاثي بغداد في السويد، وقرروا تأسيس مجموعتهم سنة 2014 لتقديم مقطوعات خاصة بهم وأخرى من التراث العراقي الجميل، وكانت تلك طريقتهم الأمثل للتعبير عن الاشتياق للوطن والحنين إلى كل تفاصيله.

"ونّ يا قلب" على طريقة ثلاثي بغداد هي عبارة عن فسحة بديعة في شوارع مدينة بغداد، وهذا ما يؤكده أحد أعضائها نينوس يوسف خلال اللقاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.