حكاية نغم

أغنية "أيوب المصري"... دنيا مسعود

سمعي
الفنانة المصرية دنيا مسعود (فيسبوك)

تتحدث الفنانة المصرية دنيا مسعود عن الذي استهواها في أغنية "أيوب المصري" من التراث الصعيدي، وتتوقف عند الخاصيات الموسيقية لكل من الصيغتين اللتان قدّمتها بهما في مختلف البلدان التي غنّت فيها.

إعلان

استطاعت الكثير من الأغاني التراثية أن تتجاوز رقعتها الجغرافية، وأن تتبلور خارج زمنها، لأنها أصلا تروي أزمانا مضت وتأخذ منها العبرة وتكرّم شخصياتها وهو حال نغمنا بعنوان "أيوب المصري".

عاشت هذه الأغنية التراثية في الصعيد المصري طويلا قبل أن يعرفها أهل المدينة بفضل زكريا الحجاوي، أحد أبرز رواد الفن الشعبي المصري، وها هي تعود اليوم إلى الساحة العربية وحتى الأوروبية بفضل المغنية دنيا مسعود، التي أحبّت فيها مساحتها المسرحية الواسعة وجانبها القصصي كما حرصت من خلالها على تكريم المرأة التي تنساها معظم القصص والأساطير مقابل تخليد العنصر الرجالي.

قدّمت دنيا مسعود أغنية "أيوب المصري" أول مرة سنة 2010 بتصوّر حديث مع مجموعة من الفنانين من الأردن وفلسطين ولبنان وقدموها في حفلاتهم في الكثير من البلدان العربية والأوروبية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن