تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

مقطوعة "شناشيل بغدادية" للموسيقي العراقي فرات قدّوري

سمعي
الفنان فرات قدوري (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي العراقي فرات قدّوري عن الذكريات التي عاشها في بغداد وألهمته مقطوعة "شناشيل بغدادية" ويتوقف عند تصوّرها الموسيقي الذي راوح فيه بين ثقافتين موسيقيتين عشقهما هما العراقية والغربية.

إعلان

"شناشيل بغدادية" هي أكثر من قطعة موسيقية لأنها حلم وُلد في وجدان ملحنها، عازف القانون فرات قدّوري، وتخمّر طويلا قبل أن يدفعه الحنين للوطن للخروج أخيرا والتجسّد في نغمات تحمل الأصالة وتنفتح على العالم.

اشتغل فرات قدّوري على ألبومات كثيرة مثّلت كلّها جزءا منه لكن مشروع "الجنائن" حاز في نفسه على المكانة الأعمق لأنه أمّنه على كوامن روحه وروى فيه مختلف حالاته التي تأخذه إلى جميل الذكريات في العراق.

تمثّل معزوفة "شناشيل بغدادية" فسحة نغمية محمّلة بالأشواق تبدأ في أزقّة بغداد وتنتهي في الشوارع الأوروبية التي نحاول فيها جاهدين أن لا ننسى عبق الجذور.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.