تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "راجعين" لفرقة إسكندريلا

سمعي
فرقة اسكندريلا المصرية (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي المصري حازم شاهين عن الإحساس الذي ولدت منه أغنية "راجعين" من تأليف الشاعر أمين حداد ويتوقف عند التغييرات التي دخلت على الأغنية منذ ميدان التحرير إلى استديو التسجيل للألبوم.

إعلان

"راجعين" هي واحدة من أغاني الفريق المصري إسكندريلا الذي تكون سنة 2005 وقدّم العديد من الحفلات قبل أن يقرّر إصدار أول ألبوم له سنة 2014 تحت عنوان "صفحة جديدة" تماشيا مع ذلك الحلم المصري في صفحة جديدة للبلد.

تكوّن الألبوم من قرصين وضمّ 16 أغنية: منها التي رأت النور قبل ثورة يناير، ومنها التي رأت النور بعد الثورة كما هو حال أغنية "راجعين".

لحّن حازم شاهين، مؤسس فرقة إسكندريلا، هذه الأغنية في وقت قياسي ودفعه إليها إحساسه بالذنب، إن صح التعبير، لأنه لم يدرك في الوقت المناسب أن ما حصل هو فعلا ثورة.

عندما اشتغل حازم شاهين على أغنية "راجعين" اعتمد على تلك الطاقة التي حرّكت الناس في ميدان التحرير وعبّر موسيقيا عن حالة الاستنفار التي عاشها المتظاهرون في انتظار المجهول في مرحلة حاسمة من تاريخ بلدهم.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن