تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

مقطوعة "راشيا" للموسيقي اللبناني إيلي معلوف

سمعي
الموسيقي اللبناني إيلي معلوف (فيسبوك)

يتحدث المؤلف الموسيقي اللبناني إيلي معلوف عن قدوم التيمة الأساسية لمقطوعة "راشيا" أمام مشهد طبيعي خلاّب في فترة الميلاد، ويتوقف عند مراحل استكمال اللحن في الطريق من راشيا إلى بيته في مدينة زحلة.

إعلان

كانت الطبيعة ولا تزال الملهم الأول للمبدعين، ومن جمالها وانسجام عناصرها نهل الفنانون ليُقدّموا للمتلقي أعمالا مختلفة الأشكال صادقة الإحساس.

في هذا الإطار يندرج الحديث عن مقطوعة موسيقية بعنوان "راشيا" للجازمان إيلي معلوف، وُلدت في وجدانه أمام مشهد خلاّب بمنظره  وروائحه وأصواته. كان هذا المشهد في قرية راشيا في محافظة البقاع في لبنان وعاشه المؤلف الموسيقي بإحساس الحنين، هو الذي اضطره عطشه للمعرفة الموسيقية للرحيل والإقامة في فرنسا منذ سن السابعة عشر من عمره.

وُلدت مقطوعة "راشيا" في منتصف تسعينيات القرن الماضي وضمّها ألبوم Through Life أو "عبر الحياة" الذي ألّف معزوفاته إيلي معلوف وخلّد فيه الكثير من حالات حياته.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.