تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "كلمتين لمصر" للفنان المصري شادي مؤنس

سمعي
الفنان شادي مؤنس (فيسبوك)

يتحدث الفنان المصري شادي مؤنس عن تردّده في إعادة تلحين نص لحّنه قبله قامة من قامات الفن الملتزم، الشيخ الإمام، ويتوقف عند ردة فعل ناظمه أحمد فؤاد نجم عندما استمع لاقتراحه الموسيقي عن طريق الفنان الصديق محمد محسن.

إعلان

كم تواردت علينا ألحان مختلفة لنصوص من كلاسيكيات الأدب العربي أو العالمي وجد فيها أكثر من مبدع جمالية تلمس شيئا ما في روحه، وهذا تأكيد على ثراء النص الشعري وقدرته العجيبة على توليد عدد من الأحاسيس تتجسّد في أعمال موسيقية.

في هذا الإطار نورد الحديث عن نص بعنوان "كلمتين لمصر" للشاعر أحمد فؤاد نجم ولحنه الشيخ إمام عيسى، وأعطى اللقاء أغنية جميلة كان لها صدى في نفوس المصريين وكل العرب المحبين لمصر وللمبدعين اللذين اجتمعا فيها.

قصيد "كلمتين لمصر" يعود اليوم في ثوب موسيقي جديد يقترحه الملحن شادي مؤنس بعد أن تردّد كثيرا في تقديمه للناس وتركه مدة من الزمن في أحد أدراج مكتبه.

وُلدت الرغبة في إعادة تلحين هذا القصيد من إحساس مختلف بمعاني الكلمات عندما استمع لها ملقاة بصوت ناظمها، وبمعنى آخر بعيدا عن لحنها المعروف.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.