تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

مقطوعة "تراتيل بين الشرق والغرب"..ثلاثي بغداد

سمعي
فرقة ثلاثي بغداد (فيسبوك)

يتحدث الموسيقي العراقي نينوس يوسف، من فرقة ثلاثي بغداد، عن ولادة فكرة دمج ترتيلتين من العراق ومن السويد في إطار ورشة عمل جمعته بأحد موسيقيي الفرقة ويتوقف عند ترحيب الجمهور الذي شجعهم على البحث أكثر في مجال الغناء الديني.

إعلان

يعيش المهاجرون دائما بين بلدين وثقافتين ووجدانين، فيصلهم الشّقّ الأول بجذورهم التي يحتاجون الانتماء والعودة إليها، ويرسّخهم الشّقّ الثاني في البلد الذي احتضنهم وتبنّاهم بثقافة يغرفون منها ما يشاؤون.

في هذا الإطار نتوقف عند مقطوعة بعنوان "تراتيل بين الشرق والغرب" صدرت لفرقة ثلاثي بغداد ومزجت فيها المجموعة بين ترنيمتين، الأولى من العراق من الكنيسة الشرقية القديمة والثانية من السويد بلد الإقامة الحالية.

عندما جلس نينوس يوسف، مؤسس الفرقة، للعمل على فكرة إعادة تقديم ترنيمة مسيحية قديمة، اقترح عليه الموسيقي السويدي المرافق له في المشروع أن يبني جسرا فنيا بين ثقافته الأم وثقافة التبنّي وأن يدمج بين ترنيمتين من الشرق والغرب، فاستهواه الاقتراح وكانت فرحته كبيرة عندما رأى تفاعل الجمهور معها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.