تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

مقطوعة "سميراميس" للموسيقي العراقي فرات قدوري

سمعي
الموسيقي العراقي فرات القدوري (فيسبوك)

يتحدث عازف القانون العراقي فرات قدوري عن ولادة موسيقى "سميراميس" من حلم صغر راوده كثيرا للتعبير عن هيبة مهرجان بابل في مقطوعة توفي حضارة العراق القديمة حقها وتوقف في ذلك عند العناصر التي حرص عليها في التأليف والتوزيع وكانت أساسية لتثبيت العمل في أرضه الأم.

إعلان

قصة مقطوعة "سميراميس" هي قصة مبدع حلُم منذ الصغر بالصعود على خشبة مسرح مهرجان بابل العريق، وجعله من أولويات إنجازاته في عالم الموسيقى، وكان له ذلك فاحتفل بالحدث على طريقته في عمل فني نهل من الأساطير الجميلة للعراق.

هذا المبدع هو فرات قدّوري، الذي وجد في شخصية الملكة الآشورية "سميراميس" أجمل مثال للتعبير عن حضارة بلده وكرّم هذه الشخصية الفريدة بمقطوعة حملت اسمها ألّفها بتقنية الموسيقى التصويرية معتمدا على صور في ذهنه وذاكرته جسّدتها مختلف الآلات.

جعل فرات قدّوري مقطوعة "سميراميس" متأصّلة في بلاد ما بين النهرين من حيث الروح والإيقاع وعزف فيها آلة الجوزة العراقية وحرص على حضور الدّارمي، ذلك اللون الشعري المنتشر في جنوب العراق.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن