تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية Candle in the wind للفنان Elton John

سمعي
الفنان إيلتون جون (eltonjohn.com)

ارتبطت أغنية Candle in the wind منذ ولادتها بثلاث شخصيات كانت لها نهايات درامية، هي مارلين مونرو وريان وايت Ryan white والأميرة ديانا. فكانت لها ثلاث مراحل زمنية بدأت سنة 1973 وتواصلت سنة 1990 وعرفت أوجها سنة 1997 وعكست مع كل مرحلة وجعا أكبر.

إعلان

Candle in the wind هي أغنية سكنها الحزن والحداد منذ ولادتها. كتبها برني توبين Bernie Taupin ولحنها وأدّاها إيلتون جون Elton John وأرادها تحية لروح مارلين مونرو بعد 11 سنة على رحيلها.

عندما ولدت الأغنية رسمت صورة متعاطفة مع النجمة الأمريكية مارلين مونرو التي اختطفها الموت، ثم عاد إيلتون جون وأهداها لريان وايت، ذلك الشاب الأمريكي الذي تحوّل لرمز وطني لمكافحة مرض السيدا بعدما تمّ طرده من الدراسة بسبب مرضه وتوفي في اليوم التالي. حصل هذا سنة 1990، أما العودة الكبرى للأغنية فكانت مرتبطة بالموت الأليم للأميرة ديانا بتاريخ 31 أغسطس 1997 في العاصمة الفرنسية باريس.

بكى رحيل الأميرة ديانا الملايين وكان من بينهم صديقها الحميم، الفنان إيلتون جون، الذي من هول الصاعقة وقع في حالة اكتئاب ورفض حضور الجنازة. بعد عديد المحاولات لإقناعه من طرف محيطه القريب قرّر أن يكرّمها واتصل بصديقه الشاعر برني توبين، وفكر هذا الأخير في أغنية جديدة لكن الوقت كان ضيقا جدا وانتهى به التفكير إلى إعادة كتابة أغنية Candle in the wind وكانت أول جملة فيها تحمل كل المعاني: Goodbye Engand’s rose أو وداعا وردة إنجلترا...

غنى إيلتون جون هذه الصيغة مرة واحدة في جنازة صديقته الأميرة ديانا يوم 6 سبتمبر 1997 وأصدرها يوم 13 سبتمبر فحققت رقم مبيعات وصل 1.500.000 نسخة في اليوم الأول وأربعة ملايين ونصف في الأسبوع الأول و12 مليون نسخة بعد 5 أسابيع من تربعها على رأس كل الأغاني في إنجلترا وحدها.

التصقت أغنية Candle in the wind بشخصيات مهمة وجعلها صدق معانيها تصل لكل القلوب وتترجم ذلك بانتشارها الذي عبر القارات وأدخلها في الأغنيات الخالدة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.