تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "مجنونة وأسوّيها" للفنانة المغربية نادية المنصوري

سمعي
الفنانة المغربية نادية المنصوري (فيسبوك)

تتحدث الفنانة المغربية نادية المنصوري عن إعجابها بطرافة موضوع أغنية "مجنونة وأسوّيها" وعن خاصيات العمل مع الملحن السعودي بندر سعد، كما تتوقّف عند جنون قامت به من وحي الأغنية ولم تكن لتفعله قبلها.

إعلان

كثيرا ما تمثل الأغاني حافزا للمؤدين الذين، حتى وإن لم يجُدوا بمعانيها ولحنها وجدانهم، يتبنّون مواضيعها ويحسّون بأنها تمثلهم في أحد جوانب حياتهم أو شخصياتهم.

في هذا الإطار نُدرج الحديث عن أغنية "مجنونة وأسوّيها" للفنانة نادية المنصوري، التي أُعجبت بها منذ أن اقترحها عليها ثنائي العمل بندر سعد وفهد التوم، وذلك لطرافة موضوعها ولرغبة دفينة في داخلها بالخروج من جدّيتها التي عُرفت بها لدى الناس.

أخذت نادية المنصوري بعضا من الوقت قبل تنفيذ الأغنية لأسباب وحدها تعرفها وظلّت مدينة لسعد بندر الذي وفى بوعده لها ولم يسلم الأغنية لغيرها، رغم أن الكثيرين رغبوا في الحصول عليها، وعند الوصول إلى مرحلة التسجيل تابع العمل في دبي بحرص شديد من السعودية بلد إقامته.

"مجنونة وأسوّيها" هي أغنية تحمل مكانة خاصة في نفس مؤديتها نادية المنصوري، وهذا ما تؤكّده خلال الحلقة كما تروي تفاصيل عمل جنوني قامت به مدفوعة بحماسة الأغنية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن