تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "ست الحبايب" للمطربة فايزة أحمد

سمعي
الفنانة فايزه أحمد (ويكيبيديا)

مثّلت أغنية "ست الحبايب" المنقذ لناظمها حسين السيد من موقف محرج أمام والدته، فكانت موافقة للمقولة الشهيرة "رب ضارة نافعة" لأنه لم يكن ليهديها الأجمل في عيد الأمهات.

إعلان

"ست الحبايب" هي أغنية من تلحين محمد عبد الوهاب وغنائه وغنتها من بعده المطربة فايزة أحمد. أما كلماتها فكتبها الشاعر الغنائي المعروف حسين السيد، ولم يكن يبتغي منها مالا ولا شهرة بل مجرد تعبير عن مشاعر فياضة يحسّها كل منا تجاه من وهبته الحياة.

تعود حكاية الأغنية إلى موقف عاشه الشاعر حسين السيد ذات 20 من مارس ذهب فيه لزيارة والدته القاطنة في الدور السادس من بناية قديمة لا يوجد فيها مصعد. أخذ منه الوصول أمام الشقة مجهودا كبيرا وقبل أن يطرق الباب تذكر أنه نسي هدية عيد الأم.

لكن للأسف لم تكن صحته تسمح له بالنزول لشراء هدية ثم إعادة صعود الست طوابق، فما كان منه سوى أن أخرج ورقة وقلما وبدأ يكتب مستندا على باب الشقة وانسابت منه الكلمات انسياب مشاعره تجاه والدته وكتب نص الأغنية.

بعد الانتهاء من كتابة الأغنية، طرق حسين السيد باب الشقة وفتحت له والدته فدخل وأسمعها الكلمات التي فرحت بها أيّما فرح. وأمام تأثرها البهيج وعدها بأنها ستسمعها يوم غد الموافق لعيد الأمهات بتلحين الموسيقار محمد عبد الوهاب.

كان الابن عند وعده لوالدته واتصل فورا بمحمد عبد الوهاب. وأحب هذا الأخير النص وخلافا لعادته وضع له لحنا في وقت قياسي واتصل بالمطربة فايزة أحمد لأدائها فحفظتها بنفس سرعة تلحينها.

تمت إذاعة أغنية "ست الحبايب" صبيحة الحادي والعشرين من مارس بمناسبة عيد الأم بصوت محمد عبد الوهاب مع آلة العود، وقبل نهاية اليوم قامت فايزة أحمد بغنائها كاملة، وبذلك وفّى حسين السيد بوعده لوالدته وأهداها أجمل الهدايا في عيدها. وتحوّلت الأغنية منذ حينها إلى أحد ثوابت الأغاني التي تحتفل بعيد الأم في كامل البلاد العربية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.