تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية "ليلى" - للفنانة السورية وعد بوحسون

سمعي
/مو نت كارلو الدولية

تتحدث الفنانة السورية وعد بوحسون عن أغنيتها "ليلى" ومكانتها في نفسها ورمزيتها في العصر الحالي وتتوقف عند ولادة هذه الأغنية من عصارة قراءات كثيرة وتجربة طويلة.

إعلان

كانت ليلى ولا تزال تُغذّي مخيال المبدعين وتُلهم الشعراء من فرط ما تغنّى بجمالها العشاق.

هذه الشخصية القادمة إلينا من عصر الجاهلية تحوّلت إلى رمز استخدمه حتى كبار المتصوّفة للإشادة بعظمة الخالق من خلال تصويره لها في أبهى جمال.

حافظت ليلى على بريقها وتطوّرت رمزيتُها مع الزمن، وها نحن نجدها في نغم يحمل اسمها تعبّر عن المرأة المعاصرة في تصميمها وقوة إرادتها واعتدادها بنفسها.

عندما كتبت الفنانة وعد بوحسون هذه الأغنية ولحنتها حرصت على جعل "ليلى" مثالا يُحتذى به وربما رأت فيها نفسها وقد تركت بلدها والأهل والأحباب ورمت بنفسها في معترك الحياة الباريسية منذ بضعة سنين، واستطاعت أن تفتكّ لها مكانة تحت الأضواء في الساحة الفنية الفرنسية والأوربية إضافة إلى العربية.

أغنية "ليلى" هي افتتاحية ألبوم "سفر" وهي قطعة لها مكانة خاصة في نفس مؤلفتها وهذا ما تؤكده خلال الحلقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.