تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كافيه شو

ليبيا بلد الموت في أغاني الراب

سمعي
الصورة من مونت كارلو الدولية

الغناء في ليبيا يشكل خطرا على حياتنا ،لا يمكن إقامة حفلات موسيقية، الكشف عن هويتك كفنان يعني النهاية، لكن لن نتوقف عن الغناء، الشباب الليبي منقسم اليوم بين الانخراط مع المجموعات المسلحة أو الاختباء بالمنزل.

إعلان
سأواصل الغناء ولكن ليس باسمي الحقيقي، أنا احمل اسماً مستعاراً "أي كي47 " نتبادل الألحان والكلمات عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، عدد كبير من الشباب الليبي يتابع أعمالي الفنية لكن لا استطيع أن أحيي حفلا.
 
تفجيرات ودم وموت في كل مكان، أنا احتج في أغنياتي على هذا الموت المجاني وعلى هذا الخراب.
 
يحمل مطلع أغنية "بلاد الموت ...الجاي أصعب من اللي راح..ليبيا بلاد الجراح..وين الدكتور اللي يداوي الأحزاب..شوهتوا دين محمد.. والموت يتعدى الأسباب".

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن