تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كافيه شو

عروة المقداد في مهرجان لوكارنو السينمائي

سمعي
المصدر (فيسبوك)

ضمن "مساحة حرة" التقينا بالمخرج الشاب عروة المقداد، على هامش مشاركته فيلمه الأخير "300 ميل" في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي في سويسرا.

إعلان

تحدث المقداد عن ظروف التصوير في حلب، وكيف تمكن من حوار شخصيات فلمه وطرح أسئلة حساسة أو غير مقبولة بالنسبة لأشخاص يعيشون تحت القصف ومهددين بالموت في كل لحظة. ينطلق المقداد من محيطه العائلي لنسج خيوط هذا الفيلم، من خلال ابنة أخيه التي تطرح أسئلتها البريئة كطفلة حول ما يحصل في سوريا، ليتوجه بها إلى ناشط مدني وكذلك إلى قائد في الجيش السوري الحر موجوديَن في حلب، محاولاً الربط بين أجيال مختلفة عاشت حالة التهجير والتقسيم في منطقة بلاد الشام، معتمداً مرة أخرى على ما هو عائلي من جده القادم من فلسطين، إلى ابنة أخيه المولودة لأم عراقية لجأت بعد حرب العراق.

من خلال هذه التفاصيل العائلية ولكن أيضاً من خلال شخصياته الموجودة على أرض المعركة، يسعى عروة المقداد إلى طرح التساؤلات المتعلقة بالوطن ومصيره، دون أن يهمّش الأسئلة المرتبطة بالسينما كأداة فنية، تبدو غير قابلة للتصنيف بشكل واضح ما بين وثائقي وروائي، عندما ترتبط بأحداث تغير تاريخ شعب بأكمله كالثورة والحرب في سوريا.

 

حوار: ريم علي وجورج دعبول
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن