تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كافيه شو

نداء حماية الحقوق والحريات الثقافية والتراث الثقافي العربي

سمعي
حسن أمين

أعلنت مؤسسة "المورد الثقافي" من خلال برنامج السياسات الثقافية عن عدم تلقي أي رد بخصوص " نداء حماية الحقوق والحريات الثقافية والتراث الثقافي العربي" الذي تمّت صياغته في اجتماع المجموعة العربية للسياسات الثقافية في ديسمبر- كانون الأول الماضي في لبنان.

إعلان
 
قبل إطلاق النداء مباشرة، أرسل "المورد الثقافي" نسخة منه للمنظمات الخمس التي يتوجّه لها النداء في الأصل، وهي: منظمة اليونسكو، واليونيسيف، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئينUNHCR، ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين UNRWA، والمفوضية الأوروبية.
 
 
تم إرسال النداء في أبريل الماضي، كما تم إرساله مرة أخرى لهذه المنظمات ​مع أسماء الموقّعين،​ بعد غلق التوقيعات في 20 مايو- أيّار 2016، إذ بلغ عدد التوقيعات على النداء ​375 من أكثر من 22 دولة. 
 
وبالرغم من هذا التجمع الثقافي الكبير، إلا أنه لم يتلق أي تعليق أو استجابة من المنظمات الخمس.
 
مؤسسة "المورد الثقافي"  وفي بيان لها قالت بأنها ستستمر في بحث آليات عمل أخرى بمقدورها المساهمة في تحقيق ما يهدف إليه النداء.
 
السيدة بسمة الحسيني مديرة مبادرة "العمل للأمل" والخبيرة لدى "اليونسكو" في السياسات الثقافية، تحدثنا عن دوافع ومبررات "نداء حماية الحقوق والحريات الثقافية والتراث الثقافي العربي".
 
إعداد وتقديم: عاطف علي صالح وطارق حمدان

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.