كافيه شو

ولاد بيروت يبحثون عن ذاكرة الماضي

سمعي
المصدر (فيسبوك)
إعداد : غادة الخليل

" ولاد بيروت" فيلم سارة سراج الوثائقي، الذي تعود فيه إلى بيروت خلال فترة الحرب وما أعقبها من إعادة إعمار وسط البلد، هذا الوسط الذي هو اليوم "سكون" كما تصفه.هذه العاصمة التي يبحث شبابها عن ذاكرتها وذاكرتهم، معلنين رفضهم لما آلت إليه.

إعلان

المخرجة اللبنانية الشابة تنطلق من عملية إعادة الإعمار، من خلال حوارٍ مع والدها "نادر سراج" الذي شغل منصب "المستشار الإعلامي لمجلس الإنماء والإعمار" لتنتقل الى "دالية بيروت"، هذه الدالية أو الميناء الصغير الذي كان مصدر رزق لصيادين أُجبروا على الابتعاد عنها، بعدما تم بيعها وتحوٌلت من مكان عام الى خاص.
سارة رافقتهم ناقلةً في فيلمها حكاياتهم، منتقدةً واقعاً سياسياً وطائفياً ومذهبياً، متسائلةً :" أين يمكننا إيجاد مكانٍ عام في بيروت يمكن أن يلتقي فيه الأحبة والأصحاب؟"
ما بين الماضي والحاضر: أين هي بيروت؟ وماذا يمكنها أن تقدّم لشبابٍ رافضٍ لنظامٍ سياسيٍ متآكل؟
بيروت هل بإمكانها أن تعود محطة أملٍ وعدالة؟
أسئلة عديدة طرحناها على ضيفتنا، فما هي إجاباتها؟

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن