تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كافيه شو

العراق العابق برائحة طفولة الصحفي فرات العاني

سمعي
المصدر (خاص مونت كارلو الدولية)
إعداد : غادة الخليل | رضا جودي
2 دقائق

"عبير العراق"، عنوان الكتاب الصادر حديثاً للصحافي الفرنسي-العراقي فرات العاني، الذي يجمع ألف تغريدة كتبها بين عاميْ ١٩٨٩ و ٢٠١١، أي من مرحلة الطفولة إلى الشباب وممارسة مهنته كريبورتر على الأرض في العراق.

إعلان

سنوات غيّرت من نظرته للواقع خصوصاً لجهة المقارنة بين حياته في باريس التي وُلد فيها، وبين بغداد والفلوّجة ومدن أخرى قام بزيارتها، أولاً بهدف التعّرف على وطنه الأصل ومن ثم بهدف التغطية الميدانية لما عرفه العراق من حصار وغزو أميركي وتقاتل مذهبي، معرّفاً العالم عبر كاميرته بالمعاناة والمآسي والموت اليومي الذي يعيشه هذا الشعب، والذي إلى اليوم يمارس فعل التحّدي والمقاومة، لذا فإن ذاكرة فرات العاني ترفض الحاضر لتُبقي على صورٍ من الماضي وعلى رائحة المشمش بالتحديد بعيداً عن روائح البارود والموت والدم.
فهل هذا العبير الطفولي المشبّع برائحة الذكريات يمكن أن يدوم؟ أو ستنتصر عليه رائحة الواقع الكريه؟
هذا ما يرويه لنا في هذه المساحة المخصّصة له.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.