تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كافيه شو

مسرح الفلهارموني الباريسي يستقبل مطرب الأصالة والتراث عمر سرميني

سمعي
خاص مونت كارلو الدولية

بعد غياب ٍ قسري عن العاصمة الفرنسية وحتى عن المشاركات الخارجية نتيجة الحرب التي غرقت بها مدينة الشهباء، ومع عودة الاستقرار، يعود عمر سرميني فنان القدود الحلبية والإنشاد والموّشح والقصيدة الى جمهوره.

إعلان

وليست أي عودة، إذْ يعتلي إحدى أعرق المسارح الباريسية في قاعة الفلهارموني في " مدينة الموسيقى Cité de la musique ".

هذا اللقاء مع الجمهوريْن العربي والفرنسي الذي ليس جديداً على صاحب الصوت الذهبي، يأتي في إطار الويك أند الذي تخصصّه المدينة لسوريا وفنها، فهل هناك أعرق من التراث الحلبي؟

إضافةً الى الأستاذ عمر سرميني، استقبلت غادة الخليل ورضا جودي في الاستديو، ابناً آخر من أبناء حلب، إنه الموسيقي ورئيس أوركسترا " سوريّو باريس" خليل جرو الذي يرافق مع فرقته المطرب الكبير في برمجة غنية تعود بنا الى زمن الماضي الجميل.

حوارٌ واستمتاع بالأصالة لبعضٍ من الوقت الذي كنا نتمنى لو يطول.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.